لقاء علمي بمركز دراسات المرأة بعنوان "المرأة في الثقافة بين الشرق والغرب"

22 - Okt - 2019

عقد مركز دراسات المرأة التابع لكلية التربية مع قسم اللغة الانجليزية بكلية الآداب لقاء علمي بعنوان "المرأة في الثقافة بين الشرق والغرب" بحضور كل من د. سمية صايمة – مدير مركز المرأة ود. رفعت العرعير – نائب رئيس قسم اللغة الانجليزية ، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والطالبات المهتمين في الموضوع .


افتتحت د. سمية صايمة اللقاء ورحبت بالحضور وقدمت تعريفاً حول مركز دراسات المرأة كأحد إنجازات مشروع "تطوير قدرات مؤسسات التعليم العالي في مجال المرأة والمساواة" والممول من برنامج أبيير النمساوي، وقد نوهت إلى دور المركز في تأهيل وتعزيز قدرات المرأة في الجامعة من خلال الأنشطة والفعاليات المتنوعة والتي تشمل محاضرات ، دورات ، وايام دراسية ومؤتمرات.

وبدوره قدم د. رفعت محاضرة حول المرأة في الثقافة الغربية مستدلاً بأمثلة من الأدب الغربي "شعر- رواية- مسرحية" ، وأوضح من خلال الشواهد والأمثلة بدءاً من العصور الوسطى ثم عصر النهضة إلى بداية العصر الحديث حيث إن المرأة في الأدب الغربي كانت مهمشة وتم اغفالها واستبعادها بشكل متعمد ، وفي بعض المقاطع اعتبرت المرأة رمزاً للشر والخطيئة، وفي مراحل لاحقة ذكرت المرأة وصورت كفرد ضعيف تابع للرجل ولا يحق لها أن تنسب أعمالها وانجازاتها لنفسها.


وأضاف د. العرعير أت صورة المرأة وواقع المرأة الغربية في الوقت الحالي ليس أفضل ، فهي تعتبر سلعة تستغل للترويج، وما زالت تعاني من التمييز الواضح في الامتيازات والحقوق الأساسية ، وفي المقابل فان صورة المرأة في الثقافة الاسلامية كانت مشرفة، فهي معلمة وقائدة تتمتع بكافة الحقوق التي شرعها الدين الاسلامي لها. وفي نهاية اللقاء أتيج المجال للمدرسين والطالبات لتقديم مداخلات وتساؤلات أثرت موضوع اللقاء.