وفد دولي يزور مركز دراسات المرأة ويطّلع على الأنشطة المنفذة والخطة المستقبلية

01 - Okt - 2019

زار وفد دولي مركز دراسات المرأة التابع لكلية التربية في الجامعة الإسلامية بغزة، بهدف فهم ودراسة احتياجات المركز للمرحلة المقبلة والإطلاع على التدخلات الممكنه في مجال تمكين المرأة في قطاع غزة، بالإضافة إلى الاطلاع على الخطة المستقبلية وأبرز الأنشطة التي نفذها المركز.

وضم الوفد الزائر كل من: السيدة أستريد وين- رئيس مكتب الممثل النمساوي في فلسطين، والسيدة كاترين فيشر- مستشارة الشئون الجندر والتنمية، والسيدة ماريسي جوموند- الممثل الخاص لمكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ورافق الوفد كل من: الأستاذة هبة زيان- رئيس مكتب غزة الفرعي لمكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، والأستاذ لؤي الحداد- مدير برنامج غزة من مكتب الممثل النمساوي، والأستاذ عبد الرحمن العسولي- مدير برامج مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وكان في استقبال الوفد من الجامعة كل من: الأستاذ الدكتور ابراهيم الأسطل- عميد كلية التربية، الدكتور خالد الحلاق- عميد العلاقات الخارجية، والأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة- مديرة المشروع، والدكتورة سمية صايمة- مديرة مركز دراسات المرأة، والدكتور هشام ماضي-نائب عميد الشىون الخارجية، والمهندسة أماني المقادمة- رئيس قسم العلاقات الخارجية، والأستاذ ميسرة القيشاوي- دائرة العلاقات العامة.


وقد رحبت الأستاذة الدكتورة أبو دقة بزيارة الوفد الدولي، ووقفت على أهمية الزيارة بالنسبة للمركز وخاصة أن دعم المرأة الفلسطينيه والارتقاء بدورها يحتاج الى جهود مكثفه وتعاون حقيقى من قبل جميع مؤسسات المجتمع المختلفة بما فيها مؤسسات التعليم العالي. 

وعرضت المهندسة المقادمة جملة من أهداف المركز الرئيسة، وأهم الأنشطة التي تم تنفيذها منذ النشأة- قبل ستٍ وعشرين شهرًا- التي تمحورت بمجملها حول بناء الكفاءة الأكاديمية والبحثية في حقل شئون المرأة، وأوضحت أن المركز قد عقد العديد من المحاضرات العلمية الدولية والورش والدورات التدريبية الميدانية والإلكترونية التي تُعنى بمجال المرأة، علاوةً على تنظيم الأيام العلمية والمشاركة في المؤتمرات التي يصب فحواها في خدمة المرأة.   وعلى الصعيد الأكاديمي، قام المركز بتطوير جزئي لمساق دراسي بعنوان:" حقوق الإنسان" من حيث إضافة مادة علمية متعلقة بحقوق المرأة وفق الشريعة الإسلامية والقوانين الدولية والمحلية،  هذا وقد تم  إعداد برنامج ماجستير في مجال دراسات المرأة؛ الذي لا يزال قيد الاعتماد من قبل هيئة الجودة والتطوير الفلسطينية في رام الله.


وأكدت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أنه ومن ضمن الخطة المستقبلية للمركز، سيتم عقد عدد من اللقاءات الدولية في منهج البحث النوعي، وسيتم عقد مؤتمر دولي في شهر مارس 2020 تشارك فيه الجامعات الفلسطينية إلى جانب جامعة جراس في النمسا. هذا وقد بينت الأستاذة الدكتورة أبو دقة جمله من الاحتياجات المستقبلية للمركز منها توفير منح جزئية للطالبات، وتنمية قدرات العاملات في في مؤسسات التعليم العالي،  وتوفير الدعم اللازم لتطوير "خارطة بحثية" تنظم عملية البحث في حقل شئون المرأة.

وتوّجت هذه الزيارة بزيارة أخرى لمكتبة المرأة التابعة للمركز؛ وذلك من أجل الإطلاع على الكُتب ومواكبتها لقضايا المرأة المعاصرة، وقد عبر الوفد عن سعادته بوجود مثل هذه المكتبة في القطاع، مبديًا استعداده برفد المكتبة بمزيد من الكتب والأبحاث.