لقاء بمركز دراسات المرأة يستعرض انتهاكات الاحتلال بحق المرأة الفلسطينية

  • 05.19.2018

عقد مركز دراسات المرأة بكلية التربية بالجامعة الإسلامية لقاءً بعنوان :" الانتهاكات الصهيونية بحق المرأة الفلسطينية" والأستاذة إيمان أبو الخير- باحثة، بحضور الدكتورة ختام السحار- رئيس مركز دراسات المرأة، وعدد من العاملات في مركز نساء من أجل فلسطين، وجمعية رياحين، ولفيف من المهتمين والمختصين بقضايا المرأة، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطالبات بالجامعة.

من جانبها، رحبت الدكتورة السحار بالحضور، وأشارت إلى أهم الآثار النفسية للاحتلال والحصار على المرأة الفلسطينية بشكل خاص وعلى جميع شرائح المجتمع بشكل عام، وتطرقت الدكتورة السحار إلى انتشار بعض الظواهر السلبية نتيجة للضغوط النفسية الشديدة التي تتعرض لها النساء في قطاع غزة نتيجة الحصار والاحتلال.


ووقفت الأستاذة أبو الخير على الانتهاكات الصهيونية بحق المرأة الفلسطينية من عام 1967 حتى عام 2018، وركزت على الانتهاكات السياسية والاقتصادية، وأشارت إلى ارتفاع نسبة أعداد الشهيدات في كافة مراحل الصراع الفلسطيني، إلى جانب ارتفاع نسبة الإصابات بين النساء وأعداد الاعاقات الناتجة عن الإصابة، وكذلك الأسيرات وخاصة أن هناك نسبة من الأسيرات القاصرات التي تبلغ من العمر أقل من (16) عاماً، والمعاناة التي تعانيها الأسيرات في سجون الاحتلال (الإسرائيلي) وخاصة الأسيرات اللواتي يعانين من أمراض خطيرة كالسرطان وأمراض مزمنة ولا يقدم لها العلاج، وانتهاك حقوقها في الحياة والتنقل والتعليم.

وأوصت الأستاذة أبو الخير بضرورة التواصل مع المؤسسات الأكاديمية والمؤسسات التي تؤمن بحق المرأة الفلسطينية بالعيش والحياة الكريمة، والتشبيك مع المؤسسات القانونية والحقوقية للدفاع عن المرأة لنيل حقوقها.