مشاركة مدير مركز المرأة بورقة عمل حول موضوع "الآثار النفسية للانتهاكات للاحتلال على المرأة الفلسطينية"

  • 05.19.2018

شاركت الدكتورة ختام السحار مدير مركز دراسات المرأة بكلية التربية بالجامعة الاسلامية بورقة عمل حول موضوع "الآثار النفسية للانتهاكات للاحتلال على المرأة الفلسطينية" وذلك ضمن ورضة عمل نظمها مركز نساء من أجل فلسطين بعنوان انتهاكات الاحتلال بحق المرأة الفلسطينية وبحضور لفيف من المؤسسات الخاصة والعامة.
وأشارت السحار بأن العنف والحصار لهما تداعياتهما الخطيرة على الانسان لأنهما يؤثران على الصحة النفسية والجسمية والانفعالية والنظرة الخاصة بالمستقبل بالإضافة الى التوافق الشخصي والاجتماعي، مما ساعد على ظهور وانتشار بعض الأعراض السيكوباتية والشعور بالاغتراب النفسي.

وأكدت السحار الى أن ممارسات الاحتلال والحصار له آثار مدمرة على الشخصية حيث أن جميع الفلسطينيين يدركون أن الهدف من الحصار ليس التجويع بل التركيع مما ينعكس على الشخصية على نحو خطير متمثلاً في إيجاد الشخصية الحادة وغير المتكيفة والتى تتسم بعدم الثبات النفسي نتيجة احتقان المشاعر والأفكار واختزال التفكير في الحياة الآنية والحفاظ على البقاء.

وتطرقت السحار لأهم الآثار النفسية للانتهاكات الاحتلال على المرأة ارتفاع في مستوى القلق المزمن والحساسية الانفعالية وانتشار أمراض السكر والضغط وغيرها من الآثار النفسية الأخرى.
وأوصت السحار في نهاية الورشة بضرورة وضع استراتيجيات للمواجهه وتكاثف الجهود من قبل المؤسسات المعنية بالاهتمام بالجواتب النفسية التى تنتج عن انتهاكات الاحتلال.